سيصل قريبا

بلودي سموك

Extrait de Parfum للجنسينإضافي

KWD 58.500

المنتج يصل قريبا. اشترك للحصول على إشعار عندما يتوفر المنتج في المتجر.

رمز المنتج: غير محدد التصنيفات: , الوسوم: , العلامة التجارية:

معلومات إضافية

مقدمة العطر

الاملاح المعدنية, راتنج ايليمي, كونفالاريا أيار, ياسمين

قلب العطر

بخور, فول تونكا, لبان (بخور)

قاعدة العطر

خشب الصندل, دهن العنبر, فانيلا, مر, مسك

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

الوصف

“لورنزو بازاجليا بلودي سموك” هو عطر مثير ومكثف من دار العطور الحصرية الإبداعية للمصمم لورينزو بازاليا. يعرف باسلوبه الجريء وغير التقليدي في صناعة العطور، حيث تمزج إبداعاته بين التقليدي والمفاجئ، و”الدخان الدموي” ليس استثناءً. يتم صنع هذا العطر لأولئك الذين يقدرون العطور التي تحكي قصة، قصة عميقة ومعقدة ومزعجة قليلاً في كثافتها.

الجوهر والجاذبية: تم تصميم “بلودي سموك” ليأسر بتركيبته الفريدة من الروائح الدخانية والمعدنية، مستحضرًا صورًا لمشهد غامض، ربما مخيف. الاسم نفسه يشير إلى مزيج من الجوانب الحسية والأخرى الخيالية، مما يجذب الأشخاص الذين يشعرون بالجذب نحو العطور ذات الطابع الغامض والذهاب إلى أطراف ملامح الروائح التقليدية.

تجربة فريدة: من المحتمل أن يبدأ العطر بروائح معدنية حادة تحاكي جوانب “الدموي” في اسمه، ربما من خلال استخدام عناصر تحاكي رائحة الحديد. يتم تغليف هذا الصدمة الأولية برائحة دخانية عميقة، تشبه رائحة الخشب المحترق أو البخور، مضيفة طبقة من التعقيد والدفء.

مع تطور “بلودي سموك” على البشرة، قد يتضمن تلميحات من الجلد أو الفواكه الداكنة أو التوابل، معززًا الاتفاق الدخاني المعدني الأولي ومضيفًا الثراء والملمس. النتيجة هي عطر متعدد الجوانب يتطور باستمرار، مقدمًا روائح وإحساسًا جديدين أثناء الاستخدام.

التصميم والعرض: وفقًا لأسلوب لورينزو بازاليا، يُفترض أن يعكس زجاج زجاجة “بلودي سموك” الجانب المظلم والمعتم للعطر. قد يتميز بعناصر تصميم مستوحاة من الأسلوب الغوثي، مع زجاج داكن وتفاصيل ممكن أن تلمح إلى طبيعة العطر المعقدة والغامضة.

الانطباع العام: “لورنزو بازاجليا بلودي سموك” هو أكثر من مجرد عطر؛ إنه عمل فني عطري يتحدى مرتديه ومن حوله لاستكشاف مشاعر أعمق وأكثر قتامة. إنه مثالي لملابس السهرة، خاصة في الأماكن التي تتطلب حضورًا جريئًا لا يُنسى. يناسب هذا العطر أولئك الذين لا يخشون الإدلاء ببيان والذين يستمتعون بفن صناعة العطور كشكل من أشكال التعبير الشخصي والفني.